منتديات مفتشي و أساتذة اللغة العربية و آدابها في الجزائر
حللت أهــــــــلا ، و نزلت سهــــــلا زائــرنا الكريــم ...
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات ، كما يشرفنا أن تقوم بتسجيل عضويتك و الانضمام إلى عائلة مفتشي و أساتذة اللغة العربية و آدابها في الجزائر .



حللـت أهـــلا ، و نزلت سهــلا يا زائر فى منتديات مفتشي و أساتذة اللغة العربية و آدابها

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولدخول
منتديات مفتشي و أساتذة اللغة العربية و آدابها منبر تربوي ، تعليمي ، بيداغوجي خاص بمفتشي و أساتذة مادتي اللغة العربية و التربية الإسلامية في الجزائر. " معــا نلتقــي لنرتقــي ... معــا نرتقــي بالمدرسة الجزائرية " ... ننتظر التحاقكم بنا من أجل التواصل و تبادل الخبرات لمنفعة الأجيال الصاعدة
تــمّ بفضل الله تعالى وتوفيقه الانتقال من البث التجريبي إلى البث الرسمي لمنتديات مفتشي و أساتذة اللغة العربية و آدابها في الجزائر.
من أهدافنا السامية تقوية الأواصر و ربط الجسور بين مفتشي و أساتذة اللغة العربية في ربوع الجزائر الحبيبة ، و تبادل الخبرات و التجارب لتعم الفائدة أجيالنا الصاعدة ، فيرجى من جميع الإخوة المفتشين و الأساتذة الأفاضل المسارعة إلى التسجيل في منتدياتنا توحيدا للصف و تمتينا للروابط الأخوية ، كما ندعو الإخوة الملتحقين بنا إلى العمل سوية من أجل ترقية المنتدى بمشاركاتهم و ردودهم و إبداعاتهم ، و ليكن شعارنا : " معا نلتقي لنرتقي ... معا نرتقـى بالمدرسة الجزائرية" ، و لتعلموا علم اليقين أن كلّ لحظة تجمعنا اليوم قد لا تتكرّر غداً ، فلنبقِ الأخوة رباط ودّ لا يقطعه قول قاسٍ ... أو ظنّ سيّء ... أو استهتار جارح ، و لنبنِ هذا الصّـــــــرح على هذا الأســاس .

شاطر | 
 

 لماّ على وجهين:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بغدادي خديجة
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 06/06/2014

مُساهمةموضوع: لماّ على وجهين:   الجمعة أغسطس 15, 2014 10:16 pm

لَمّا
لَمّا: على وجهين:
الأول: حرفٌ يجزم الفعل المضارع، ويقلب زمنه إلى الزمن الماضي، وينفيه نفياً يمتدّ إلى زمن التكلّم، نحو: [حضر المدعوّون ولمّا يحضر خالدٌ].
الثاني: ظرف زمان معناه [حين]، تدخل على فعلٍ ماض، وتقتضي جواباً يكون فعلاً ماضياً، أو جملة اسمية مقترنة بـ [إذاْ] الفجائية. فالأول نحو: ]فلمّا جاء أمرنا نجّينا صالحاً]والثاني نحو: ]فلمّا جاءهم بآياتنا إذا هم منها يضحكون] .
وقد يتقدم عليها جوابها نحو: [أكرمته لمّا زارني = لمّا زارني أكرمته].
* * *
نماذج فصيحة من استعمال [لمّا]
· ]بل لمّا يذوقوا عذاب[ (ص 38/Cool
[لمّا يذوقوا]: لمّا، حرفٌ يجزم الفعل المضارع، ويقلب زمنه إلى الزمن الماضي، وينفيه نفياً يمتدّ إلى زمن التكلّم، فيكون المعنى: لم يذوقوا عذابي حتى وقت نزول الآية. وكان المضارع قبل الجزم: [يذوقون].
· قال الممزّق العبديّ:
فإنْ كنتُ مأكولاً فكنْ خيرَ آكلٍ وإلاّ فأَدْركْني ولمّا أُمَزَّقِ
[لمّا أُمَزَّق]: لمّا، حرف جازم ينفي ما يجزمه نفياً يمتدّ إلى زمن التكلّم، فيكون المعنى في البيت: لم أُمزَّق حتى وقت النطق بهذا الكلام.
· ]فلمّا نجّاكمْ إلى البرّ أعرضتم[ (الإسراء 17/67)
[لمّا نجّاكم... أعرضتم]: لمّا، في الآية ظرفية (حينية)، ومتى كانت ظرفية دخلت على فعلٍ ماض، واقتضت جواباً يكون: إما فعلاً ماضياً كما في الآية، وإما جملة اسمية مقترنة بـ [إذاْ] الفجائية. ومثل ذلك طِبقاً قوله تعالى:
· ]فلمّا جاء أمرنا نجّينا صالحاً والذين آمنوا معه[ (هود 11/66)
فهي هنا أيضاً ظرفية، والفعل بعدها ماض، وجوابها ماضٍ كذلك.
· ]فلمّا نجّاهم إلى البرّ إذا هم يُشرِكون[ (العنكبوت 29/65)
[لمّا نجّاهم... إذا]: لمّا، ظرفية (حينية)، ومتى كانت ظرفية دخلت على فعلٍ ماض، واقتضت جواباً يكون: إما جملة اسمية مقترنة بـ [إذاْ] الفجائية، كما في الآية، وإما فعلاً ماضياً. ومثل ذلك طِبقاً قولُه تعالى:
· ]فلمّا جاءهم بآياتنا إذا هم منها يضحكون[ (الزخرف 43/47)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماّ على وجهين:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مفتشي و أساتذة اللغة العربية و آدابها في الجزائر :: بوابة التربية و علم النفس و البيداغوجيات الحديثة :: منتدى الأفكار و الإبداعات التربوية-
انتقل الى: